رسالة من الدكتور تقي الدين الهلالي إلى الشيخ ابن باز حول المساعدة في فتح كتاب بمدينة بروكسيل

بسم الله الرحمن الرحيم[1]

التاريخ 12/9 /1403هـ

حضرة صاحب السماحة والمعالي رئيسنا الجليل الأستاذ الشيخ عبدا لعزيز بن عبد الله بن باز أطال الله بقاءه وأدام عزه وارتقاءه، وسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وعلى الأبناء النجباء والأهل الكرام والمرافقين الأفاضل صاحب السعادة الأستاذ الشيخ عبد العزيز بن ناصر الباز، والأستاذ الشيخ إبراهيم الحصين، والأستاذ الشيخ عبد الرحمن بن عتيق، والأستاذ الشيخ عبد الرحمن بن دايل، وخاصة المشايخ والإخوان ومن يضمه مجلسكم الكريم.

أما بعد: فقد جاءني أحمد بن عطية الساكن في مدينة بروكسل من بلاد البلجيكية أني كتبت له كتابًا إليكم لتتكرموا بمساعدته على فتح كتاب لتعليم أبناء المسلمين، فيقول إنكم وعدتموه، وأكد له الأستاذ الشيخ إبراهيم الحصين أن الراتب سيصله ابتداء من شهر محرم لسنة 1403هـ فاستدان وأسس كتاباً وبدأ يشتغل وانتظر طول السنة فلم يجئه شيء فهو يرجو من فضيلتكم أن تتكرموا عليه بما وعدتموه به.

زادكم الله توفيقًا وفضلًا ونعمة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من حافظ ودكم المقيم على عهدكم

محمد تقي الدين بن عبد القادر الهلالي

عفا الله عنه


[1]–  المصدر: الرسائل المتبادلة بين الشيخ ابن باز والعلماء (ص351)